أخبار جهويةمستجدات

طارئ مفاجئ يوقف عملية إنقاذ “حبيس البئر”

اشتوكة بريس

اضطرت الجرافات للتوقف عن عمليات الحفر والتراجع إلى خارج المنطقة المحفورة، بعد انهيار صخري خطير وقع للتو بالقرب من البئر حيث يتواجد “حبيس البئر” ريان منذ أزيد من 70 ساعة، فيما قامت السلطات بإبعاد المواطنين من المكان مخافة وقوع كارثة.

ويرجح أن حدوث هذا الانهيار الصخري كان بسبب تقدم أشغال الحفر العمودي للحفرة الموازية للثقب المائي الذي سقط فيه الطفل ريان، والتي تمت مباشرتها منذ ليلة الخميس.

وبلغت أشغال الحفر العمودي ازيد من 30 مترا، في حين كانت فرق الإنقاذ تستعد للشروع في الحفر الأفقي مباشرة بعد بلوغ عمق 32 مترا، إلا أن الانهيار الصخري أوقف العملية.

وكانت أشغال الحفر تتوقف من حين لآخر من أجل أخذ القياسات اللازمة لكون عملية الإنقاذ وصلت إلى مرحلة معقدة، وللقيام أيضا بالتدخلات الضرورية لتفادي انهيار التربة.

وتقوم جرافات وآليات ثقيلة مدعومة بفريق من الطوبوغرافيين والعشرات من عناصر السلطات المحلية والوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات المساعدة بإشراف مباشر من السلطات الإقليمية بجهود متواصلة منذ عشية الثلاثاء لإنقاذ الطفل ريان، ذي ال 5 سنوات، الذي سقط على عمق 32 مترا، في ثقب مائي غير مغطى وغير مسيج قرب منزل العائلة بقرية إرغان بجماعة تمروت بإقليم شفشاون.

Source link المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى