أوميكرونصحة

المتحور الفرعي من أوميكرون “بي.إيه 2” يمثل 23% من إصابات كورونا في جنوب إفريقيا

جوهانسبرغ: أعلنت جنوب أفريقيا اليوم الجمعة ارتفاع معدل الإصابة بالمتحور الفرعي “بي.إيه 2” من سلالة أوميكرون من فيروس كورونا في البلاد خلال كانون الثاني/يناير الماضي.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن ميشيل جروم، رئيس دائرة الرقابة على الصحة العامة والاستجابة بالمعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب إفريقيا، قوله إن المتحور الفرعي بي.إيه 2 من سلالة أوميكرون شكل 23 بالمئة من الإصابات في البلاد خلال كانون الثاني/يناير الماضي، مقابل 4 بالمئة في الشهر السابق عليه.

كانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت أمس الخميس أنه تم رصد المتحور الفرعي “بي أيه 2” في أنحاء أفريقيا، وأنه يجب على الدول تتبع المزيد من عينات فيروس كورونا بحيث يمكن رصد مدى انتشاره.

ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء عن نيكسي جوميدي مويليتسي عالمة الفيروسات بمنظمة الصحة العالمية أمس الخميس في مؤتمر عبر الهاتف قولها إنه حتى الآن تم العثور على السلالة في السنغال بغرب أفريقيا، وكينيا في الشرق ومالاوي وبوتسوانا وجنوب أفريقيا في جنوب القارة.

وقالت: “نحن قلقون بعض الشيء من أن يكون فات علينا رصد بعض من (متحور بي أيه.2) هذا في بعض العينات التي قمنا بفحصها من قبل”.

ويثير المتحور الفرعي “بي أيه.2” قلقا لدى العلماء حيث تظهر دراسات أنه يبدو أنه أكثر عدوى من سلالة أوميكرون الأصلية، التي تم رصدها في جنوب أفريقيا وبوتسوانا في تشرين الثاني/ نوفمبر.

(د ب أ)

Source link المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى