Uncategorized

الخرساء والشعر الأبيض.. قصة مسن اغتصب زوجة ابنه في كفر الشيخ


02:38 ص


الثلاثاء 01 فبراير 2022

كفر الشيخ – إسلام عمار:

قصة حزينة تداولتها محكمة جنايات كفر الشيخ “الدائرة الرابعة”، ونطقت حكمها فيها على المتهم ذو شعيرات المشيب البيضاء، والذي لم يتخذها قدوة لمرحلته العمرية ليختم حياته بفضيحة حول ما اقترفه بحق زوجة ابنه “الخرساء” باغتصابها في شقتها الكائنة في منزل أسرة زوجها.

الاتهامات

في يومي 10و17 نوفمبر 2020 في نطاق مركز البرلس بمحافظة كفر الشيخ، وجهت نيابة مركز البرلس اتهامًا للمدعو “ح.إ”، 62 عامًا، تهمة مواقعة المجني عليها “ش.م”، زوجة ابنه بغير رضائها بأن حسر ملابسها عنها، واغتصبها من خلال التعدي عليها جنسيًا، فأحدث إصابتها الموصوفة بتقرير الطب الشرعي.

كما وجهت له النيابة تهمة هتك عرض المجني عليها المذكورة، بالقوة بأن حضر إلى مسكنها، وباغتها واستطالت يده إلى مواطن العفة بجسدها “صدرها”، وفق ما جاء بالتحقيقات، وحاز وأحرز أداة “شقرف”، بدون مسوغ قانوني، أو مبرر من الضرورة المهنية أو الحرفية.

الواقعة

كانت المجني عليها تتواجد بمفردها، ورضيعها في شقتها الكائنة بمنزل أسرة زوجها، فصعد لها وعندما مشاهدتها أمامه أمسك بمواطن عفتها “صدرها”، فاستجمعت قواها، وقاومته، وزجرته، ورفضت إفشاء ما حدث حفاظًا على بيتها، وزوجها، إلا إن المتهم وسوس له الشيطان، وأصر على تكرار فعلته.

استغل المتهم المسن إعاقة المجني عليها زوجة ابنه بأنها “خرساء”، وظن بأنها لا تستطيع فضح أمره، وغفلة زوجته، وعدم تواجدها، وذهاب إبنه لعمله، فتناول عقارًا منشطًا جنسيًا يستقوى به على ارتكاب فعلته حاملا سلاح أبيض ” شقرف”، مستخدمًا إياه في انتهاك عرض نجله، فتوجه لشقة نجله لاقتراف جريمته.

لحظة الاغتصاب

دق باب شقة المجني عليها فتوجهت نحوه لتستطلع من طرق باب شقتها ففتحت له الأبواب فرأت والد زوجها أمامها فطرحها أرضًا مشهرًا سلاحه الأبيض مما بث الرعب في نفسها وشل مقاومتها، ولم يعبأ بدموعها، وتلطيخ عرض ابنه فحسر ملابسها عنوة كاشفًا عوراتها، وجثم عليها ففعل بها حرامًا ما يفعله إبنه حلالاً.

ووفق أوراق القضية فقد واقع المجني عليها بغير رضاها محدثًا بها الإصابات الواردة بالتقرير الطبي وأفرغ شهوته معتقدًا أن أحدًا لم يراه غافلاً واعتقد أنه لم يفتضح أمره، لكن في النهاية بعد سقوطه، وكشفه اعترف تفصيليًا بتحقيقات النيابة العامة بما اقترفه تجاه زوجة ابنه.

شهادة المجني عليها وتقرير الطب الشرعي

أدلت المجني عليها بشهادتها أمام النيابة العامة أنها حال تواجدها بمسكنها حضر إليها المتهم وهتك عرضها بملامسة مواطن العفة بجسدها، وأنه بعد الواقعة بعدة أيام حضر مرة أخرى، وأشهر سلاح أبيض بوجهها، وحسر ملابسها عنها عنوة، وأحكم السيطرة عليها، وواقعها بغير رضاها من خلال اغتصابها بالتعدي عليها جنسيًا، وأحدث بها الإصابات الموجودة في تقرير الطب الشرعي.

كما شهد النقيب محمد عبد الفتاح إسماعيل سيد، معاون مباحث مركز شرطة البرلس بأن تحرياته دلته على صحة الواقعة على نحو ما ورد بأقوال المجني عليها.

وثبت بتقرير مصلحة الطب الشرعي أن الإصابات المشاهدة بالمجني عليها على غرار ما يشاهد في أحوال العض الآدمي، ويجوز حدوثها في تاريخ معاصر للواقعة، وإصابات رضيه يجوز حدوثها من مثل الشفط بالشفتين أثناء التقبيل، ويجوز حدوثها في تاريخ معاصر للواقعة.

الحكم

ووفق ذلك قضت محكمة جنايات كفر الشيخ “الدائرة الرابعة”، حضوريًا بمعاقبة المتهم “حسن.إ”، 62 عامًا، بالسجن المؤبد عما أسند إليه، وألزمته المحكمة بالمصاريف الجنائية، وأمرت المحكمة بإحالة الدعوى المدنية للمحكمة المدنية المختصة، وأبقت الفصل في المصاريف.

صدر الحكم برئاسة المستشار حسام محمد صالح، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين يوسف عدلي خليل، وحمدي معوض عبدالتواب، وسكرتارية محمد أحمد خليفة، وذلك في أحداث القضية رقم 19182 لسنة 2020 جنايات مركز شرطة البرلس، والمقيدة برقم 2812 لسنة 2020 كلي كفر الشيخ.

Source link المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى