Uncategorized

مر بجيشه وحفره.. حكاية “بئر النبي يحيى” بجنوب سيناء- فيديو و


09:09 م


الجمعة 28 يناير 2022

جنوب سيناء– رضا السيد:

تعددت الروايات والأقاويل حول أحد الآبار بقرية الوادي التابعة لمدينة الطور بجنوب سيناء، وأطلق على هذا البئر الذي يقع وسط واحة من النخيل “بئر نبي الله يحيى”، وكان يعد مصدر المياه العذبة الوحيد للقرية على مدار سنوات عدة.

وقال الشيخ عوده عفنان، من قبيلة الحويطات بقرية الوادي، إنه يقطن في القرية منذ أكثر منذ 45 عامًا، وشب فيها وروى له أجداده حكاية البئر، وأخبروه أن نبي الله يحيى كان يمر بالمنطقة هو وجيشه قادمًا من طريق حمام موسى، وشعروا بالعطش فتوقفوا عند قرية الوادي وقاموا بحفر البئر، لافتًا إلى أن هذه الرواية جرى تداولها عبر الأجيال المتعاقبة.

وأكد الشيخ عودة، أنه على الرغم من انخفاض منسوب المياه في البئر، إلا أن المياه العذبة مازلت به، وكان كافة أهالي القرية يعتمدون عليه في مياه الشرب قبل أن يجري توصيل خط مياه للقرية، موضحًا أنه على الرغم من بعد البئر عن شاطئ البحر بما يقل عن كيلو متر إلا أن مياه البئر عذبه ونسبة الملوحة منخفضة.

وأشار إلى أن عمق البئر لا يتجاوز الـ10 أمتار، وكان أهالي القرية يحصلون على المياه منه بسهولة باستخدام الدلو، ولكن الآن انخفض منسوب المياه به، لذا صعب على المواطنين الحصول على المياه منه دون ماتور رفع، وظل أهالي القرية يستخدمونه حتى وقت قريب، ومع الوقت قل استخدام المواطنين له لذا قام المسئولين بغلقه حرصًا على حياة الأطفال.

وطالب “عفنان” المسئولين بتطوير منطقة البئر وإدراجها ضمن آثار سيناء خاصة أن قرية الوادي تزخر بالعديد من المناطق الأثرية منها “دير الوادي”، ما يعود بالنفع على أهالي القرية، عبر توفير فرص عمل خاصة أن القرية تضم أكثر من 7 قبائل بدوية، وتزداد كثافتها السكانية بشكل سريع مع عدم توافر فرص عمل لمواطنيها خاصة أن بدو جنوب سيناء اعتادوا العمل في مجال السياحة.

وأوضح أن القرية عبارة عن واحة من النخيل، وتعد مصدر جذب للسياحة خاصة من محبي سياحة التجول وسط الطبيعية، والتعرف والتعايش مع العادات البدائية البسيطة.

Source link المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى