Uncategorized

اعتقال أميركي في روسيا بتهمة الاتجار بالأسلحة        

وأوقف الأميركي اندريه خاتشاتوريان في منطقة الترانزيت في مطار شيريميتييفو في موسكو في 26 ديسمبر، بينما كان مسافراً من الولايات المتحدة إلى أرمينيا.

ووجدت الشرطة الروسية بحوزته مسدساً من طراز غلوك-17 ورصاصا، بحسب ما أفاد كيم.

وأكد كيم أن خاتشاتوريان اتُهم عقب ذلك “بالاتجار بالأسلحة”، وهي جريمة يعاقب عليها القانون حتى السجن سبع سنوات.

وقال كيم إن اندريه خاتشاتوريان يؤكد أنه غير مذنب، وأنه كان يعمل سابقاً في مؤسسة أمن خاصة ولديه تفويض من الولايات المتحدة لحمل هذا السلاح.

وأوضح أنّ هذا الأميركي من أصول أرمنية لا يتكلم سوى الإنجليزية والأرمنية ويصعب عليه التحدث مع العاملين في مركز الاحتجاز حيث يُسجن إلى جانب آخرين.

وأشار كيم إلى أن خاتشاتوريان يعاني أمراضا مزمنة “ووضعه الصحي يستدعي الاهتمام”.

وأضاف أن لجنة مراقبة السجون أوصت بنقله إلى مستشفى تابع للسجن.

وكانت روسيا أعلنت الخميس توقيف مواطن أميركي آخر بتهمة تهريب المخدرات هو الدبلوماسي السابق مارك فوغل.

وأكدت وزارة الداخلية الروسية أن ضباط الجمارك أوقفوا فوغل بعد وصوله إلى مطار شيريميتييفو في موسكو برفقة زوجته آتياً من نيويورك.

وأوضحت الوزارة أنه خلال عبوره نقطة جمارك تم العثور على كمية من الماريجوانا والحشيش في أمتعته.

وهناك العديد من الأميركيين المحتجزين في السجون الروسية والعكس، بينما العلاقات في أدنى مستوياتها بين واشنطن وموسكو على خلفية الأزمة الأوكرانية.

وعرضت روسيا في السابق مبادلة سجناء أميركيين بمحتجزين روس في سجون أميركية، بينهم تاجر الأسلحة فيكتور بوت، والطيار المتعاقد قسطنطين ياروشينكو الذي دين بتهريب المخدرات إلى الولايات المتحدة.

Source link المصدر

زر الذهاب إلى الأعلى